نبذة عن

 الجمعية المصرية للبحوث الروحية والثقافية 
(مسجلة برقم 2813 لسنة 1980 جنوب القاهرة)

مهمة أساسية​

انطلاقاً من الإيمان بأن الإنسان كيان روحي له جسد مادي توجه الجمعية المصرية للبحوث الروحية والثقافية جهودها لإيقاظ هذا الوعي بين البشر من خلال نشر المعرفة الروحية التي يحتاجها الإنسان في كل ثقافة أو ديانة.

ماذا تعني لنا عبارة ”ثقافة روحية“؟

أننا نسعى للتعلم من كل مصدر معرفي قديم أو حديث، شرقي أو غربي يقدم للإنسان علماً عن نفسه ككائن روحي، وعن هدفه الأسمى من الحياة، وعن طريق أخلاقي يعيش وفقاً له. ومثل هذه المعرفة تجد جذورها في:​

  • الديانات الطبيعية

  • الديانات السماوية

  • مفاهيم وعقائد أساسية

مفاهيم وعقائد أساسية

  •  إن الإنسان لا يستطيع أن يكسب معرفة أو علماً من أي مصدر مقدس أو تعاليم دينية قبل أن يطور  ويطهر أدواته وهي عقله وقلبه وجسده.

  •  إن كل إنسان له تجربته الخاصة في تذوق الومضة المقدسة التي تسكن قلبه.

  •  إن وصلة الإنسان بالمقدس داخله تجعله في تناغم مع روح التعاليم المقدسة.

  •  إن تطور الإنسان روحياً ينعكس في حياة يومية يصبغها السلام والحب والخدمة.

  •  إن كل الرسالات السماوية والطبيعية تمد الإنسان بتدريبات روحية تساعده على تنمية وعيه بطبيعته  الروحية.

  •  إن كل الرسالات جاءت لتحرر الإنسان من الأوهام التي تعرقل نموه الروحي.

  •  وكل الرسالات تعين الإنسان في بحثه عن حياة يملؤها العدل والمساواة بين البشر.

  •  إن في تعاليم الإسلام كما بُعِثَ بها سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم) ما يؤيد النقاط السابق ذكرها والأخلاقيات التالي ذكرها.

  •  

أسس أخلاقية

  • لكل إنسان الحرية والحق في أن يختار بنفسه الطريق الذي ينميه روحياً.

  • ليس لأي إنسان الحق في الحكم على عقيدة الآخرين أو فرض عقيدته الخاصة عليهم.

  • ليس من حق أتباع أي ديانة أن يظهروا شعوراً بأفضليتهم على الآخرين

© 2020 by The Egyptian Society for Spiritual & Cultural Research. 

© ٢.٢٠ حقوق النشر محفوظة للجمعية المصرية للبحوث الروحية والثقافية

مسجلة برقم 2813 لسنة 1980 جنوب القاهرة

٢٨ ش علي مبارك - الحلمية الجديدة- القاهرة - مصر